قصة إنشاء التكية البكتاشية بالمقطم بكهف السودان

 

تكية البكتاشية في داخل كهف السودان بسفح جبل المقطم في القاهرة. وقد عرف كهف السودان بعدة أسماء أيضا مثل ضريح عبد الله المغاوري وزاوية المغاوري وخانقاه وتكية المغاوري. وقد ذكر المؤرخ المقريزي أن الذي أنشأ هذا الكهف جماعة من السودان قاموا بحفر ونحت كهف في الجبل المقطم نسب إليهم وعرف باسمهم وذلك في عهد الخليفة الفاطمي الظاهر لإعزاز دين الله.

اتخذت طائفة المولوية أو الجلاليون نسبة إلى جلال الدين الرومي هذا الكهف زاوية لهم فترة من الزمن في القرن الخامس عشر الميلادي. ولقد كان من شيوخ هذه التكية الشريف “نعمة الله الحسيني” شيخ زاوية كرمان الجلالية الذي قدم إلى مصر سنة 820هـ

CBYin7wVEAAG1qG-1

ولما مات الشيخ الحسيني قام بتجديد كهف السودان أو التكية الشريف نور الدين أحمد الأيجي الذي قام بوضع لوحة من الحجر تحتوي على النص التأسيسي فوق مدخل المغارة الأصلي للكهف والموجودة إلى الآن باسم شيخه الشريف الحسيني ويرجع تاريخ هذه اللوحة إلى سنة 905 هـ.

ByYzeR7IcAEF-WL

ثم آلت التكية أو كهف السودان بعد ذلك إلى طائفة أو دراويش البكتاشية وهي طريقة أناضولية دراويشها من الأتراك عملت الدولة العثمانية منذ قيامها على حمايتها وتنسب هذه الطريقة إلى “حاجي بكتاش” ويرجع تاريخها إلى القرن الخامس عشر الميلادي.

11703177_508051769343847_5013229348821558727_n
أحمد سرى (دده بابا) اخر شيوخ البكتاشية فى مصر في غرفتة الخاصة بالتكية البكتاشية 1953

وكانوا يسكنون أول الأمر في تكية القصر العيني التي أنشأها سنة 806هـ الناصر فرج بن برقوق ثم سكن بها الشيخ عبد الله المغاوري بدراويشه بعد ذلك وظلوا بها إلي أن انتقلوا إلى كهف السودان بدلا من المولوية وذلك في عهد الخديوي إسماعيل باشا، حيث قام البكتاشية بطرد البدو من التكية ونظفوها وأعادوا لضريح المغاوري رونقه وفرشوه بالطنافس وعلقوا الثريات.

11703190_508051839343840_8951788882876389323_n

وخلال الفترة من عام 1321 إلى عام 1345هـ قام كلا من الأمير كمال الدين حسين نجل السلطان حسين والأمير لطفي أحد شيوخ التكية بتجديد ضريح المغاوري كما يتضح من النص التأسيسي بضريح عبد الله المغاوري.

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله