تعرف علي نشأة وتاريخ قوات الهجانة

تأسست عام 1896م من وحدات مصرية بجبل طره بمصر تحت قيادة ضابطين إنجليزيين هما القائمان (عقيد) لوزي ونائبه البكباشي (مقدم) هنرى وكان من ضمن هذه الوحدات لواء سوداني ولكن لا يعرف بالتحديد عدد الضباط السودانيين الذين عملوا بذلك اللواء.
في العام 1896م أثناء حملة لفتح السودان تقدمت من هذه الوحدات للسودان ومن ضمنها اللواء السوداني جاء راجعاً من طره وعسكرت بحلف القديمة ودعمت بسودانيين من أبناء حلفا وكانت قوة كل بلك (150) ضابط صف وجندي وقد مرت في طريقها لفتح السودان بمناطق (خميرة ، توشكي ، الحفير، عطبرة ، القضارف ، الجديد ، ابو دليف).

egyptian-corps-war

حيث عسكر فيها 5 جي هجانة واستمرت هذه القوات الي أن وصلت عاصمة السودان سنه 1898م ثم عسكرت بخور شمبات وقد كان تعداد هذه القوة (3) بلوكات مصرية وهي جي 4 ، ج 5 وجي 7 ، جي8، وهي نفس العام تقدم الكلونيل ماهون ومعه فرقة هجانة الي مديرية كردفان وتم إحتلالها وفي عام 1901م وبينما هذه القوات تعسكر في خور شمبات نقل إليها 5 جي من أبو دليق وأنضم اليها.

20106537_243092556209759_6361211697995035678_n
وأيدت البلوكات الثلاثة المصرية الي مصر لعدم إستطاعة الضباط والجنود المصريين تحمل تقلبات الطقس في السودان وقد كان لزاماً علي السلطات إيجاد وحدات بديله للقوات المسلحة المصرية العائدة وإستقر الرأي علي نقل البلك الخامس جي الذي يتكون جنوده من قبليتي الهبانية والجعليين الي مدني وعسكر في الجانب الشرقي لها في المكان الذي يطلق عليه الآن (دردق) وسمي البلوك الخامس (جبل طره) نسبة للتسمية القديمة التي تطلق علي الهجانة إدبان وجوده في عصرم عام 1901م.

4aa55f6c6d66083912552754c582ee43
أمرت رئاسه الهجانة بقية البلوكات بالتوجه الي كردفان وبالفعل توجهت رئاسة الهجانة الي كردفان مارة ببئر سوار ودميره واستقرت ببارا وقع الأختيار علي مديرية كردفان نسبة للنجاج الذي حققته الهجانة التي صاحبت الكولونيل ماهون في الحملة علي كردفان فضلاً عن أنها تتمتع باستراتيجية بالغة لتوسطها السودان ، وسهولة التحرك منها وإليها وإضافة الي وجود المرعي ووفره الكلأ بصورة لا تتوفر في شمبات التي كانت الحكومة تعاني فيها من توفير العلف للأعداد الهائلة من الحيوانات ، كذلك لإلمام الكردفانيين بشئون الجمال ومهارتهم في عنايتها وحسن استعمالها وتعلقهم بها. وتم إستكمال البلوك الثالث وكانت مواصلاته من الخيل والبقال وسمي بلوك البيادة الراكبة ثم تم تجنيد البلوك الرابع من أبناء قبائل كردفان العربية وهم من راكبي الجمال.

e954209f0933b25f94f23d18d1294461
وفي عام 1902م عملت رئاسة الهجانة علي تجنيد البلوك الأول الذي كان جميع جنوده من قبيلة البقارة وكان يعسكر في غرب بارا ثم أعقبة البلوك الثاني هجانة وكانت مباين معسكره شبيهة بماني مستشفي بارا الحالي في عام 1906م تحركت الرئاسة الي الأبيض مخلفة وراها البلوك الأول والثاني وعسكرت بالأبيض وكانت مكاتبها في الكنيسة الإنجليزية حالياً وفي هذه الفترة بدأت الهجانة في تجنيد عساكر جدد من ابناء الجبال.

6ee2350006d2f0af7c3ae31b7cea1edc
عندما إستقلت السودان تقلد أول سوداني منصب قائد ثاني الهجانة وهو المرحوم مأمون المرضي الذي كان برتبه الملازم ثاني ثم الملازم أول ونقل منها وعاد إليها برتبة البكباشي (قمندان بلوك) وترقى بعدها الي القائم مقام فأمبرلاي وأصبح بذلك أول سوداني أنيط به زمام الهجانة بعد كفاحها المرير تحت القيادة الأجنبية وفي العام 1980م إنتقلت الحامية من مباني الكنيسة الي مبناها الحالي في نفس العام.

7d74e24a501968a24c7fa35d9295a87c

شاركت الهجانة في معركة تلودي الشهيرة بـ (أبي رفاس) في موقعة البنما دار جول ، وفي عام 1910م إشتركت في موقعة تقلي جنوب كردفان وساهمت في وضع الحدود بين السودان واثيوبيا وكينيا ويوغندا وزائير والكنغو البجليكية سابقاً وافريقيا الوسطي (السودان الإفريقي) وفي نفس العام إشتركت في موقعة المك القديل وإشتركت عام 1914م في موقعة جبل المندل والصبي وفي عام 1915م في موقعة الفكي علي الميراوي وإشتركت في الحرب الإيطالية الحبشية في منطقة أم بريقع في جبال البحر الأحمر عام 1939م.

12142350_1521032988205117_272208227_n
وعند إندلاع الحرب العالمية الثانية وإحتلال الطليات لكسلا اشتركت في فك الحصار بواسطة بلوك 2 جي و 4 جي أتو مبيلات مدافع الماكينة والبلوكين 5 جي و 6 جي ، وفي عام 1940م بعد إسترداد مدينة كسلا توغلت الهجانة داخل اريتريا ضمن قوات الحلفاء مارة بحدود قندا.
في أوائل عام 1955م إندلعت شرارة التمرد في حامية الأستوائية بالجنوب قام بلوك 5 جي من أمدرمان الي جوبا وفي 11 اغسطس قام بلوك 1 جي وكانت أول قوات تصل جوبا وتسيطر علي الموقع ولا مجال لسرد الأعمال البطولية التي قامت بها وتجلت فيها التضحية والفداء من أجل هذا البلد.
وفي عام 1960م إشتركت الأورطه الثانية ضمن قوات الامم المتحدة بالكنغو وقي عام 1962م ساهمت قوة من نفس الأورطه ضمن أمن جامعة الدول العربية إبان أزمة الكويت.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله