وفاة عم “سمارة” حفيد الزعيم أحمد عرابي المتحدث الإعلامي لأحفاد الزعيم الراحل

توفى عبد الفتاح عرابى، حفيد الزعيم أحمد عرابى، عن عمر يناهز 71 عامًا، إثر تعرضه لأزمة قلبية فى منزلة بقرية هرية رزنة مركز الزقازيق بالشرقية ومسقط رأس العائلة.

وعبد الفتاح عرابى، هو المتحدث الإعلامى باسم أحفاد عرابى، فضلاً عن قيامه على مدار عدة عقود بتقديم دور جده فى بانوراما عرابى، فى كل المناسبات الوطنية وبالأخص عيد الشرقية فى 9 سبتمبر من كل عام الذى يوافق وقفة عرابى أمام الخديوى توفيق وانطلاق شرارة الثورة العرابية وكافح الفقيد على مدار 20 عامًا ماضية من أجل عودة متحف جده، وإعادة ترميمه والحفاظ على تراث الثورة العرابية.

1daa6533-0b1b-4bce-a5c1-c592ebfb2f78

وفي حوار للفقيد مع موقع العربية : يقول: إن العائلة تتمركز في قرية هرية رزنة بمركز الزقازيق في محافظة الشرقية، حيث مسقط رأس الزعيم الراحل، وعقب نفيه إلى سيرلانكا بعد دخول الإنجليز مصر عام 1882، تزوج من امرأة سريلانكية، وأنجب منها 4 أبناء هم: عبدالرحمن، وعبد الله، ومحمود، وعبدالقادر، إضافة لفتيات أنجبن أحفادا لا يعيشون في سيرلانكا ويحملون جنسيتها، وتولى أحدهم وهو إبراهيم أنصار، منصب سفير سيرلانكا في مصر، وبعضهم تولى مناصب كبيرة هناك.

وأضاف أن الأحفاد من الأم المصرية منتشرون هنا في مصر، ويتمركزون في محافظة الشرقية، ويتجمع عدد كبير من أبناء العائلة في يوم 9 سبتمبر/أيلول من كل عام للذهاب لقبر الجد وإحياء ذكرى ميلاده.

ويقول عبد الفتاح إن ما نعلمه عن جدنا أنه حفظ القرآن الكريم وعمره 8 سنوات، والتحق بالجيش وعمره 14 عاما، وتدرج في المناصب حتى وصل لرتبة أميرلاي. كما تولى قيادة الجيش في منطقة التل الكبير حيث قاد المعركة الشهيرة ضد الإنجليز.

وأضاف أن جده نفي بعد تلك المعركة إلى سيرلانكا وظل بها لمدة 19 عاما، حيث تزوج هناك وأنجب أبناء وعندما عاد إلى مصر اصطحب معه أولاده، وترك بناته بعد أن رفضت السلطات في سريلانكا أن يصطحبهن معه.

هؤلاء الفتيات تزوجن في بلدهن وأنجبن أبناء هم أحفاد الزعيم الراحل لكنهم يحملون الجنسية السيرلانكية، ومنهم إبراهيم أنصار الذي تولى منصب سفير سيرلانكا في مصر وأثناء وجوده هنا كان يتواصل معنا وتعرف على عدد كبير من أبناء العائلة.

وطالب عبد الفتاح بضرورة الاهتمام بمتحف جده في محافظة الشرقية، مضيفا أن ثورة يوليو كرمت جده ووضع علي صبري في الخمسينيات حجر الأساس إلا أنه أصبح متهالكا ومهجورا رغم أنه كان يضم الوثائق الخاصة بالزعيم عرابي، وصور معركة كفر الدوار وبعض الوثائق الخاصة الأخرى.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله