من عبق التاريخ … تريانون بالإسكندرية

كتب : أحمد تيمور

عندما تكون في الإسكندرية، حاول الاستيقاظ باكرًا ,والاستغناء عن وجبة الإفطار في الفندق. بدلًا عن ذلك، توجه إلى محطة الرمل هناك ستجد مقهى تريانون الذي يرجع تاريخ انشائه إلى عام 1905 كانت بداية تريانون- Trianon فى اوروبا حوالي عام 1555، وإشتهر كمكان لشرب الشاي لما فتح في إسكندرية عام 1905 فى وقت المجتمع في إسكندرية كان عالمي من الدرجة الأولى.

6339491011_c439a09100_z

تريانون فى الإسكندرية فى فندق “لا ميتروبول” على الكورنيش يحتل نصف مساحة الدور الأرضي للفندق بأبواب خشبية غامقة  اللون ترحب بيك وتعود بك لعصر ومجد قديم وتختبر المعنى الأصلي لمكان شرب الشاى القديم كان المكان يستقبل رموز فنية عظيمة مثل «ام كلثوم» والشاعر اليوناني «كـﭬافي – Cavafy.

13310461_1176542269057406_9000318312839726383_n

تصميم تريانون الداخلي به رسوم على الحوائط بأسلوب آرت ديكو  ( موجة تصميم شعبية انتشرت في العشرينات) وخشب غامق وسجاد لونه اخضر فاتح وتجد العاملين به يتمتعون بحسن المنظر والهندام بزي كلاسيكي و بأسلوب راقي في التعامل مع الزبائن

14183897_1165162343522558_2015879607048068072_n
في مطلع القرن العشرين، قضى الشاعر اليوناني العالمي الشهير قسطنطين كفافي معظم وقت فراغه في هذا المكان، بما أنه كان يعمل في المكاتب التي كانت تقع في نفس المبنى في الطابق العلوي – لمعرفة المزيد عن كفافي- ، لا تفوت الزيارة إلى متحف كفافي، بالقرب من محطة مصر.

8d8b752ac4307d0ee062754476b992ed

وعلى مر السنين، استضافت غرفة الشاي الفخمة ذات أسلوب “أرت ديكو” ضيوفًا بارزين منهم أفراد العائلة المالكة المصرية والرؤساء الأجانب وكوكب الشرق أم كلثوم.

يحتفظ تريانون بتوقيعات رواده في عدد من المجلدات الأنيقة الخاصة بالزيارات وكان أهمهم: الملكة صوفيا ملكة إسبانيا ذات الأصل اليوناني، والأمير تركي بن عبد العزيز، والسيدة جيهان السادات، وفؤاد سراج الدين، والسير مجدي يعقوب، والدكتور أحمد زويل وصفوت الشريف والمشير الجمصي وزير الدفاع إبان حرب 73، والأميرة فوزية والملكة ناريمان وأدهم النقيب زوج الملكة ناريمان. وكذلك كثير من الشخصيات البارزة والوزراء ونجوم السينما والتلفزيون، ومنهم: الفنان محمد أحمد المصري (أبو لمعة)، والفنانة يسرا وليلى علوي ولبلبة وأحمد زكي ومحمود مرسي وعباس فارس والفنان حمدي غيث الذي كتب: «لأول مرة أرتاد مطعم تريانون وسعدت بوجود هذا المستوى الرائع من الجمال بما لا يقل عن أعظم مستوى أوروبي».

603595_703600716345392_2060615656_n

بينما كتب كوستانتينو، وزير الداخلية اليوناني جملة معبرة عن سر عشق تريانون «دفء تريانون نابع من دفء الإسكندرانيين، وهذه الأجواء تعيدني بشدة إلى إسكندريتي الكوزموبوليتانية». ومن التوقيعات الطريفة توقيع إحدى الزبونات الإنجليزيات التي وقعت باسم الملكة إليزابيث في دعابة منها.

و يحتضن «تريانون» اجتماعات ولقاءات نادي روتاري كوزموبوليتان، ومتروبوليتان، وصن رايز، وسيدات الروتاري. أما رواد المكان فمن جميع الجنسيات لذا يسعى لتلبيه كافة رغباتهم من جميع الأصناف والمأكولات.

المصادر ( ويكيبيديا الموسوعة الحرة – مقالات داليا عاصم)

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله