لماذا إلتصق إسم أبو السباع بالخديوى إسماعيل وبكل من يحمل الإسم بعده ؟

أبو السباع

هل هناك أفضل من نزهة فى حضرة النيل الجميل بصُحبة أقرب الأشخاص إلى قلبك لتلتقطا صورا للذكرى وليصبح الجو أكثر جمالا حتما أنك ستتجه إلى أحد الباعة الجائلين المنتشرين على كوبرى قصر النيل لشراء الذرة والترمس وسماع الأغانى بجوار أحد أكبر وأشهر تماثيل بمصر ” أسود قصر النيل ” لكن هل خطر ببالك فى إحدى المرات التى زرت بها تلك المنطقة إلى أى عهد يرجع ذلك الكوبرى وما قصة أسوده ؟ ..

1472

وكوبرى قصر النيل أول كوبرى أنشئ فى مصر للعبور على النيل بدأ العمل فى إنشائه عام 1869 م فى عهد الخديو إسماعيل حيث أصدر أمرا إلى نظارة الأشغال عام 1865 م أثناء بناء سراى الجزيرة بإقامة كوبرى يصل بين القاهرة والجزيرة بتكلفة 113 ألف و850 جنيها مصرياً وقامت شركة فرنسية ببنائه ليكتمل بناؤه فى منتصف عام 1871 م بطول بلغ 406 أمتار ..

2298

أما أسود كوبرى قصر النيل الأربعة فلها قصة أخرى حيث كلف الخديوى إسماعيل شريف باشا ناظر الداخلية فى إبريل 1871 م بالإتصال بالخواجة جاكمار لعمل 4 تماثيل وإقترح جاكمار بدوره أن تكون تلك التماثيل متوسطة الحجم وكلف لجنة من المثال أوجين جليوم والمصور جان ليون لتتولى مهمة الإشراف على صناعة التماثيل وخصص مبلغ 198 ألف فرنك للإنفاق على المشروع .. وتم تصنيع التماثيل من البرونز فى فرنسا ونقلت إلى الإسكندرية ومنها إلى موضعها الحالى على مدخلى كوبرى قصر النيل وبعدها إلتصق إسم “أبو السباع ” بالخديو إسماعيل وكنية لكل من يحمل هذا الإسم .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله