لغز وفاة توت عنخ أمون فى سن صغير وأكتشاف مقبرته دون أى تلف

توت عنخ أمون أحد فراعنة الأسرة المصريه الثامنة عشر فى تاريخ مصر القديم وكان حاكم مصر وفرعونها من 1334 إلى 1325 ق.م فى عصر الدوله الحديثة .

توت عنخ أمون

يعتبر من أشهر الفراعنة لأسباب لا تتعلق بأنجازات حققها أو حروب أنتصر فيها كما هو حال باقى الفراعنه المصريين ..

ولكن أسبابنا هنا تاريخية أكثر أبرزها هو سر أكتشاف مقبرتة وكنوزة بالكامل دون أى تلف ولغز وفاته إذ أعتبر أنه مات فى سن مبكر جداً وهذا أمر غير طبيعى خاصة مع وجود آثار لكسور فى عظمى الفخذ والجمجمة .

كما أن زواج أحد وزرائه من أرملته بعد وفاته وتنصيب نفسة فرعوناً يضع علامات أستفهام كثيره أغلبها لا تزال بلا جواب .

وقد أعتبرها البعض من أقدم الاغتيالات فى تاريخ الانسانية وقد دفن فى مقبرة 62 فى وادى الملوك.

مكتشف تمثال توت عنخ امون

كان توت عنخ آمون فى سن ال 9 سنوات حينما تم تنصيبه فرعون على مصر وأسمه باللغه المصرية القديمة يعنى”الصورة الحيه للاله آمون”كبير الآلهه المصريه القديمه ..وقد عاش فى فتره أنتقاليه من تاريخ مصر القديمه ..حيث أتى بعده أخناتون الذى حاول توحيد آلهة مصر القديمة المتعدده .

وعندما أكتشفت مقبرته عام 1922 فى وادى الملوك من قبل عالم الاثار البريطانى “هوارد كارتر “حدثت ضجة إعلاميه واسعة النطاق فى العالم كله.

وقد صرح زاهى حواس عالم الاثار المصرى :أنه لا توجد أدله على أن  توت تعرض الى عملية إغتيال وأن الفتحه الموجوده فى جمجمته ليست آثاراً لضربة على الرأس كما كان يعتقد وأنما كانت لتحنيط جثتة وعلل الكسر الذى فى فخذة أنه ربما تكون الالتهابات من هذا الكسر هى السبب فى موته .

images

وأظهرت التحاليل الحديثه أن سقف التجويف الفمى له لم يكن مكتملا وطول قامتة 170 سم واما الطول العرضى لجمجمتة أكبر من الطول الطبيعى مما جعل البعض يعلل سبب الوفاة بمتلازمة مارفان كسبب للموت المبكر وهى حالة وراثيه .

والتقرير النهائى لعلماء الأثار المصريين أن سبب الوفاة هو تسمم الدم نتيجة كسر فى عظم الفخذ الذى أدى إلى موت الخلايا وتحللها .ثم أظهرت التحاليل سبب وفاة آخر .

وهناك فى وادى الملوك الواقع على الضفه الغربيه من نهر النيل فى الوادى الصخرى الذى يبلغ مساحته 20,000 متر مربع يوجد 27 قبراً ملكياً لثلاثة أسر فرعونيه.ويعتقد أن الوادى يضم 30 قبراً على الاقل .

تمثال توت عنخ امون

وقد وصل عالم الأثار كارتر الى التابوت الذهبى الرئيسى والذى كان على هيئة تمثال توت وكان هذا التابوت يغطى تابوتين ذهبيين أخريين للفرعون الشاب.ولكن العالم وجد صعوبه فى رفع الكفن الذهبى الثالث عن المومياء فأضطر الى قطعه نصفين ليصل الى المومياء التى كانت ملفوفه بطبقات من الحرير فوجدها بكامل زينتها من خواتم وقلائد حتى التاج والعصى وكلها من الذهب الخالص .

images

وأكشفوا ان الامراض الوراثيه فى عائلته خصوصاً بعد أكتشاف هذة الامراض فى جثة إخناتون وهو والد توت فلعبت الأمراض الجينية دوراً كبيراً فى وفاته .حتى إنها أدت الى تشوه اصبع القدم اليمنة وضمور القدم اليسرى ما يعلل ان الرسومات الموجوده ل توت وهو يطلق السهام كانت أثناء جلوسه فى العربه التى تجرها الخيول وليس أثناء وقوفه ما يؤكد صحة الكلام .

العجلة الحربية توت عنخ امون

وقد عصروا على 100 عصا للمشى فى مقبرته فهو بالكاد كان يستطيع المشى .

وهكذا تم حل جزء من لغز وفاة توت بفضل التكنولوجيا الحديثه.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله