قصر الامير بشتاك بـ شارع المعز من أفخم مباني القرن الثامن الهجري

– موقع الأثر وتاريخه ومنشئه :

يقع هذا الأثر بشارع المعز لدين الله الفاطمى بمنطقة النحاسين بجوار سبيل الأمير عبد الرحمن كتخدا وتجاه المدرسة الكاملية وحمام السلطان اينال ، وقد انشأ هذا القصر على جزء من ارض القصر الكبير الشرقى ، ثم انتقل من بعده الكثيرين وامتدت إليه يد الاغتصاب وتناوله الإهمال حتى آل الى الاندثار ومع ذلك فإن الباقة الباقية منه الآن تنبئ عما كان عليه هذا القصر من فخامة وجمال وقد هدم بشتاك في توسيعه عدة مساجد إلا انه أبقى على واحد منها لا يزال باقيا ، ويرجع تاريخ إنشائه هذا الأثر الى سنة ( 735 – 740هـ/1334 – 1339م ) .

813

أما منشئ هذا القصر هو الأمير سيف الدين بشتاك الناصرى ، كان أحد أمراء الناصر محمد بن قلاوون ، ترقى في المناصب حتى وصل الى رتبة أمير ، وكانت نهايته على يد الأمير قوصون منافسه الكبير الذى دبر له مكيدة للتخلص منه وذلك في أثناء حكم السلطان الملك الأشرف علاء الدين كجك بن الناصر محمد بن قلاوون الذى حكم سنة ( 742هـ / 1341م ) ، وكان بشتاك يشبه بوسعيد ملك التتار وكان كثير البذخ والحروب تلا انه كان مولعا بالنساء ، وكانت نهايته عندما قبض عليه وتم تجريده من أملاكه وسجن بمدينة الإسكندرية وتم قتله في 5 ربيع أول سنة ( 742هـ / 1341م ) ، وقد شيد الأمير بشتاك أثناء حياته العديد من المنشآت المعمارية لعل أهمها قصره موضوع دراستنا .

bashtak_palace_reception_hall

2- التخطيط العام وعناصر التكوين :

تتكون العمارة الخارجية لهذا القصر من ثلاث واجهات الشمالية الغربية التى تطل على شارع المعز لدين الله وثانيها الواجهة الشمالية الغربية التى تطل على درب قرمز ويشغلها الآن المدخل الحالى للأثر ، أما الواجهة الثالثة فهى الواجهة الجنوبية الغربية وتطل على حارة بيت القاضى وكان يشغلها المدخل الرئيسي للأثر إلا انه سد ، أما العمارة الداخلية لهذا الأثر فيدخل إليها من مدخل يؤدى الى دركاه مربعة الى اليمين منها فتحة باب تؤدى الى درج يؤدى الى الطابق الثانى ، وعلى يسار الداخل من هذه الدركاه باب يؤدى الى الإسطبل وهو عبارة عن قاعة مستطيلة مغطاة بأقبية ويعلوه غرف مخصصه لإقامة القائمين على الخدمة في الإسطبل وغرفة أخرى مخصصه لوضع احتياجات الإسطبل ، ويوجد بأرضية الممر الممر المؤدى الى الإسطبل فتحة البئر.

daily1-498613

أما الطابق الثانى فيشغله القاعة الرئيسية للقصر وتعرف بقاعة الاحتفالات أو قاعة السلاملك وتتكون هذه القاعة من دورقاعة وسطى تحيط بها أربعة ايوانات منهما إيوانين جانبيين على هيئة سدلتين وملحق بهذه القاعة عدة غرف ، أما الطابق الثالث للقصر فكان يشغله قاعة الحريم ( قاعة الحرملك ) وملحقاتها وكانت قاعة الحرملك تطل على القاعة الرئيسية للقصر باحجبة يجلس خلفها الحريم ليشاهدوا ما يدور من وقائع في هذه القاعة من احتفالات وغناء دون أن يراهم أحد ، وملحق بهذا القصر مسجد صغير يعرف بمسجد الفجل وله مدخلين أحدهما على شارع المعز ، والثانى على درب قرمز .

المصادر | صفحة (‎شارع المعز لدين الله الفاطمى‎)

  • ويكيبديا
  • الإدارة العامة للقاهرة التاريخية

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله