في ذكري ميلاده ٥ معلومات لا تعرفها عن فؤاد الأول ملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور

كتب : أحمد تيمور

تحل اليوم ذكري ميلاد الملك أحمد فؤاد الأول الذي  حكم مصر ١٩ عاماً شهدت مصر خلالها أحداثا جساما مثل قيام ثورة ١٩١٩ و وضع الدستور عام ١٩٢٣ و قيام الحياة النيابية لأول مرة في مصر وفي هذا التقرير نستعرض أهم المحطات في فترة حكمه

١- هو آخر سلطان لمصر من ١٩١٧ إلى ١٩٢٢ ثم غير اللقب وأصبح ينادى بملك مصر وسيد النوبة وكردفان ودارفور، وذلك منذ إعلان استقلال مصر في ١٥ مارس ١٩٢٢بعد تصريح ٢٨ فبراير ١٩٢٢ برفع الحماية عن مصر.

 

٢- بعد أن لغى “مصطفى كمال اتاتورك ” الخلافة العثمانية فى تركيا بداية عشرينات القرن العشرين، جاءت محاولات فى مصر حتى يتم تنصيب الملك فؤاد ” خليفة المسلمين ” ولكن المحاولات فشلت ، إلا أن الملك فؤاد سعى عند بريطانيا لتعديل نظام وراثة عرش مصر بحيث أن يكون منحصر فى ذريته بدل من أكبر أفراد الأسره العلوية، و نجح فعلاً فى مساعية وتم إصدار القرار فى 13 ابريل 1922 النظام الجديد لوراثة العرش فبقى اللقب الرسمى لإبنة فاروق هو ” حضرة صاحب السمو الملكى الأمير فاروق ” و ” أمير الصعيد”.

٣- حقق الكثير من النجاحات على المستوى الاقتصادى وتحديدًا فيما يخص بنك مصر الوطنى وكل من شارك فيه كانوا مصريين فقط ويشهد أن فى عصره خفت وطأة الإنجليز عن التحكم فى الشئون الداخلية فى مصر أنشئ فى عهده بنك مصر الوطنى وشركة مصر للطيران وبنك التسليف الزراعى لمساعدة الفلاحين كما ازدادت المدارس العليا حتى بلغت سبعًا، وفى العام ١٩٣٢ وقع الملك فؤاد مرسومًا بإنشاء مجمع اللغة العربية  عمد إلى إنشاء جمعية لترغيب السياح في زيارة البلاد المصرية ومشاهدة آثارها كما ساهم في موافقة المملكة المتحدة وفرنسا وإيطاليا أن يتعلم بعض الطلبة المصريين مجانًا في جامعات لندن وباريس وروما.

 

٤- عانى من مشاكل في حنجرته وضخامة في الصوت، ويرجع ذلك إلى مايو عام 1898 عندما وقع خلاف بينه وبين زوجته الأولى الأميرة شويكار، فدافع عنها أخيها الأمير أحمد سيف الدين، وأطلق النار على الملك، ولكنه لم يمت وتسبب ذلك في حدوث مشاكل بحنجرته.

 

٥- نشرت جريدة المصور فى العدد رقم 604 التاريخ 8/5/1953 أن ثروة الملك فؤاد الأول عند توليه العرش كانت لا تتجاوز غير تفتيش الفاروقية بمديرية الشرقية وهو ميراثه الخاص عن والده الخديو إسماعيل وتبلغ مساحته 800 فدان من أجود أطيان هذه المديرية، ثم تكونت ثروته بعد ذلك من مخصصات العرش وعرض الحارس الرسمى لأملاك الخديو بعض ممتلكات سموه للبيع، والتى قدرت نقديا بالأطيان والممتلكات بـ4 ملايين جنيه.

ألبوم صور الملك فؤاد : 

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله