حكاية شارع الشيخ ريحان

هذا الشارع يمر به الآلاف كل يوم دون أن يعرفوا تاريخه وحكايته، ولكنهم يعلمون أن جدرانه تقف صامدة وشاهدة على أحداث وأشخاص كثيرين، فهو  يقع بين شارعى الفلكى، وقصر العينى بوسط القاهرة، وهما من أشهر الأماكن وأكثرها حيوية.

شارع الشيخ ريحان يبدأ من ميدان سيمون بوليفار؛ حيث السفارة الأمريكية وكنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية، وكلمة الدوبارة نفسها إنما هي إشارة إلى مقر إقامة المعتمد البريطاني الذي كان يحكم مصر بصفته حاكما عسكريا، ويتقاطع مع عدد من الشوارع المهمة؛ مثل شارع منصور وشارع نوبار والفلكي ويمتدّ حتى قصر عابدين.

abdin

وجامع الشيخ ريحان فى الشارع المسمى باسمه بحى عابدين بالقاهرة يحتضن جثمانه ويسمى مسجد الشيخ عبد الله، وحتى الآن يحرص الكثير من أحفاده على زيارته، ويُعرفون في مصر كلها  باسم “الريحانية”.

ومنذ عدة سنوات كان الشارع يحمل اسم السلطان حسين كامل سلطان مصر وملك السودان، وهو ابن الخديوى إسماعيل، وتم تنصيبه سلطانا على مصر بعدما عزل الإنجليز ابن أخيه الخديوى عباس حلمى الثانى، وأعلنوا مصر محمية بريطانية عام 1914 فى بداية الحرب العالمية الأولى.

ولكن من هو الشيخ ريحان ؟

إنه السيد ريحان بن يوسف بن سعادة بن محمد المنيع الشهير بفريج العو بن جعفر الدلجاوي المغربي بن شرف الدين يعقوب بن عبد المحسن بن عبد البر بن محمد وجيه الدين بن موسي بن حماد بن أبي اليعقوب المنصوري بن تركي بن قرشلة بن أحمد بن علي بن موسي بن يونس بن عبد الله بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل المحض بن الحسن المثني بن الحسن السبط بن علي بن أبي طالب، والإمام الحسن السبط هو ابن السيدة فاطمة الزهراء ابنة سيدنا محمد رسول الله عليه الصلاة والسلام.

100_2349_zps027c90d4

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله