تاريخ مصر ..بين العصرين القبطى والإسلامى

images

تاريخ مصر

نبدأ بالعصر القبطى :دخلت المسيحية مصر فى منتصف القرن الأول الميلادى وكان ذالك بدخول “القديس مرقص”إلى الإسكندرية وتأسيس أول كنيسة فى مصر وهى الكنيسة القبطية الأرثوذكسية فكانت تعد الكنيسة الأولى ليس فى مصر فقط بل فى أفريقيا  بأسرها.

index

وقد عانى المسيحيون كثيراً من إضطهاد الرومان لهم خصوصاًَ فترة الإمبراطور “دقليانوس”وهو الذى جعل القبط يجعلون عام توليه الحكم بداية التقويم السنوى لدى المسيحيين.

وقد أخذ العالم نواحى مختلفة من الأدب القبطى  كان اهمها أقوال الأباء التى هى أقوال الكنيسة التى دعمت الرهبنة وأسست نواحيها النفسية والعملية..وكذالك خطب القديسين فى كفاح جميع أشكال الوثنية لتثبيت المسيحية .

ثم السحر والأدب الدنيوى الشعبى.

وقد وفد على مصر أناساً من الشرق والغرب فجاءت أقوالهم بلغات مختلفة فى الكتب منها اليونانية,السريانية أو اللاتينية.

images

وقد ظهر فى مصر القديسين الأقباط فلم يعرف العالم أقوى منهم فى تثبيت المسيحية والكفاح ضد كل أشكال الوثنية.

والثانى العصر الإسلامى: وقد دخل الإسلام مصر فى عهد الصحابى الخليفة “عمر بن الخطاب”…”بقيادة عمرو بن العاص”عام 641 ميلاديه.

images

وقد شهدت مصر تقدماً ملحوظاً فى فترة الحكم العربى الإسلامى فى مجالات مختلفة المعمارى والفنون من الزخارف والنقوش الإسلامية وقد تم بناء العديد من المساجد والقلاع والأسوار,

images

وعندما جاء العصر الفاطمى أعتبر الجامع الأزهر أشهر العمارة الإسلامية حتى” القاهرة “سميت بهذا الإسم فى عهد الدولة الفاطمية والتىكانت وقتها تقهر الخلافة العباسية وقد بنيت قلعة صلاح الدين فى العصر الأيوبي والتى تعد أشهر قلاع القاهرة .

images

بالإضافة إلى الثروة التى خلفها العصر المملوكى من العمارة.

index

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *