بالصور : محمد فوزي ومديحة يسري.. قصة حب دمها خفيف

على الرغم من نهايتها الحزينة، كانت قصة حب الثنائي محمد فوزي ومديحة يسري واحدة من أشهر القصص الغرامية في تاريخ السينما العربية التي تكللت بزواج دام عشر سنوات.. سجلت فيهم الكاميرا لحظات طريفة تعكس مدى سعادة الزوجين وخفة دم كليهما حتى في أصعب اللحظات.

10300521_519612581565926_2410410028091468672_n


فالفنان الذي عرف بمغامرته واقدامه وهو ما انعكس على نوع الموسيقى التي يقدمها، وقع في غرام سمراء النيل او” الغزال” كما وصفها غلاف مجلة الكواكب في بداية زواجهما الذي تم في 1952 .. بعد إعجاب حدث من أول وهلة حينما جمعهما القدر خلال تصوير فيلم “قبلة في لبنان” حيث تعرفا بواسطة صديق مشترك هو المنتج حلمي رفلة. لتبدأ قصة حب استمرت عشر سنوات كانت حديث الوسط الفني كواحدة من أشهر ثنائياته، لم ينافسها في الشهرة سوى قصة حب عمر الشريف وفاتن حمامة..

6836_519612658232585_6763963444493551377_n
قصة الحب التي سجلت لحظاتها السعيدة عدسات الكاميرات، وجمعنا لكم بعض لقطاتها النادرة؛ انتهت للأسف نهاية مؤسفة.. حيث وقع الطلاق في عام 1959 بعد خيانة فوزى لمديحة يسري، لتنتهي علاقة أسفرت عن ابن وحيد توفي أثر حادث اليم وهو في سن الـ26.. بالإضافة إلى 7 أفلام كانت ولازالت من أجمل ما قدمته السينما المصرية.

12821339_519612504899267_396675632263140717_n
الجميل في الأمر أن محمد فوزي ومديحة يسري اتفقا على استمرار صداقتهما بعد الطلاق، فساندته يسري في أزماته المادية كما وقفت بجواره في فترة مرضة، حيث استمر الود والاحترام بينهما حتى توفي فوزي في عام 1966 لتكون مديحة يسؤي أول من وصل لمنزله بعد وفاته لتقي العزاء.

12821407_519612644899253_2687725313337249534_n

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله