بالصور محمد على كلاى يزور القاهرة فى العام ١٩٦٤ويطلب لقاء الرئيس عبد الناصر

كتب : أحمد تيمور 

في أوج الحرب الباردة وتوتر العلاقات بين الغرب ومصر زار بطل الملاكمة العالمي محمد علي كلاي أرض الكنانة وأمضى فيها 15 يومًا وجاءت زيارة كلاي بناءً على دعوة من الاتحاد العربي للملاكمة، ولم يكن مقررا خلالها أن يلتقي الزعيم الراحل جمال عبد الناصر، لكنه طلب ذلك وكان له ذلك.

وما أن وصل الملاكم العالمي إلى مكتب الرئيس حتى شاهد تمثالا لعبد الناصر، وسارع إلى تقبيله، قبل أن يلتقي عبد الناصر الذي كان يتمتع بشعبية كبيرة في العالم لقيادة حركة عدم الانحياز.

وأتت هذه الزيارة بعد أن أشهر الملاكم العالمي إسلامه، وأظهرت صور وهو يؤدي الصلاة في أحد مساجد القاهرة، كما أدى عروضا في المدينة ذاتها رفقة شقيقه عبدالرحمن.

وشملت زيارة كلاي إضافة إلى القاهرة آثار الأقصر وأسوان والإسكندرية والسد العالي. وقال كلاي حينها: “الآن رأيت السد العالي الذي سمعت عنه.. والآن استطيع أن أقرر بحق أن هذا العمل ليس سهلا، وأنه دليل واضح وانموذج مجسم لعظمة الرئيس جمال عبدالناصر” وتحدث عن الآثار المصرية أنه قرأ عنها كثيرا، لكنه لم يتوقع أن تكون بتلك الروعة.

كانت خبطة صحافية كبيرة في ذلك الوقت لمجلة المصور المصرية العريقة عندما نشرت خبراً مفاده أن أسطورة الملاكمة العالمي محمد علي كلاي زار القاهرة في العام 1964 للقاء فتاة جمعته قصة حب بها اسمها “عنايات مصطفى”. الخبر وصل مداه لوسائل الإعلام العالمية والأميركية ومنها لزوجته سونغي روي التي كانت على خلاف معه.

لكن محمد علي كذب الخبر ولم يعلق سوى بكلمات قصيرة قائلاً “كلها أكاذيب ولست مهتماً بمقاضاة المجلة أو من كتب الخبر أو روجه”.

ألبوم زيارة كلاي لمصر : 

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله