تعرف علي الشارع الذي لا تدخله الأحزان منذ العصر المملوكي

من-رسومات-المستشرقين1

درب البرابره

هناك في القاهره و ليس غيرها  شارع فريد من نوعه اسمه درب البرابرة متخصص في تجارة مستلزمات الأفراح و الليالي الملاح منذ عصر المماليك و حتى الآن حيث تباع مستلزمات السعادة فكل من يتجول في هذا الشارع ينتظر حدثاً سعيداً هناك من تشترى فستان زفاف أو خطوبة و هناك من يبتغى شراء شموع ليلة الزفاف أو طباعة دعوات الفرح في عبارات جديدة و مبتكرة .

درب البرابرة مكان له تاريخ طويل تحديدا إبان فترة الإحتلال البريطاني لمصر و الحكم الملكي حيث اقترن لفظ البرابرة في ذاكرة المصريين بفرق الهجانة و هم طائفة من الحراس الأشداء كانوا يمتطون الجمال و يكلفون بمهمات تفريق المظاهرات و كان معظمهم من أبناء أرياف الجنوب المصري .

نتلااتلا

و إختلفت الروايات حول التسمية الحقيقية لـدرب البرابرة ولكنها تنحصر في روايتين أساسيتين الأولى ترجعها إلى المنحدرين من قبائل البربر أي الأمازيغ في شمال أفريقيا و بلاد المغرب العربي الذين جاءوا مع جوهر الصقلي أثناء فتح مصر في عهد الفاطميين و إستقروا في هذا المكان .

و الرواية الثانية تربطها بالعمال النوبيين الذين قدموا إلى القاهرة و الدلتا مع بدايات القرن التاسع عشر  و كان الدرب هو مكان تجمعهم و إقامتهم .

بينما يقول البعض إن جماعة من البربر جاءت إلى القاهرة للعمل كخدم و سفرجية لدى الباشوات أثناء حكم محمد علي باشا الكبير في بداية القرن التاسع عشر و كان المكان قريباً من القصور الرئيسية لحكام مصر و نظراً لتعايشهم في شكل مجتمع صغير لهم كانت إقامتهم في درب البرابرة و الذي أخذ الاسم منهم .

dscn1773-50x70cm-500le

و يرجع تاريخ السوق الشعبي في شارع درب البرابرة إلى أكثر من 100 عام مضت و إكتسب شهرة واسعة في مجالاته السابقة حتى منتصف السبعينات حيث بدأت تجارة النجف تغزوه حتى راجت و بدت سوقا رئيسيا لها و يلجأ إليه المواطنون للتسوق منه بسبب ما يعرف عنه من تواجد كل ما يحتاجونه و رخص منتجاته مقارنة بباقي الأسواق و المحلات .

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *