تاريخ “الإيموبيليا” عمارة الزمن الجميل

16992426_1273091032781429_236927878611038786_o

كتب : أحمد تيمور

“الإيموبيليا” أقدم عمارات حى وسط البلد والتى تعرف بـ”عمارة الإيموبيليا”، والتى قام بإنشائها عبود باشا عام 1938 وتعد من أضخم عمارات القاهرة والتى شارك فى بنائها أكثر من 4 ألاف عامل، وتعد شركة “الشمس” المالك الحالى للعمارة بعد تأميمها عقب ثورة يوليو وتتميز موقعها الفريد الذي يطل على اثنين من أهم شوارع وسط القاهرة “الخديوية” هما شارع شريف باشا وشارع قصر النيل.

10557334_593871387380833_7119458707189346933_n

بدأ العمل في إنشاء العمارة في 30 أبريل عام 1938 وتكلف بناؤها مليونا ومائتي ألف جنيه مصري، وهو مبلغ ضخم جدًا بمقاييس العصر الذي بنيت فيه، حيث طرح مشروع تشييدها في مسابقة معمارية كبرى في ذلك الوقت، فاز بجائزته الأولى المهندسان المعماريان ماكس أدرعي وغاستين روسيو.

وقد كان للبناية نظام تدفئة خاص، حيث كان يتم وضع نفايات الشقق في مواسير ضخمة تصل إلى «بدروم» العمارة، حيث تحرق وتمد كل الشقق بوسائل تدفئة عبر مجموعة مواسير ضخمة موجودة حتى الآن، لكن النظام نفسه توقف، كما تحتوي البناية علي موقف كبير يسع لأكثر من مائة سيارة.

10301419_546238525477453_7166216732909407614_n
وعقب بناء العمارة، نشرت الشركة المالكة إعلانا في الصحف لتشجيع الناس على السكن بها، نظرا لارتفاع سعر إيجار الشقق بها في ذلك الوقت، والذي بلغ 12 جنيها مصريا للشقق الكبيرة، فيما كانت أغلب الشقق السكنية في ذلك الوقت تتراوح إيجاراتها ما بين جنيهين إلى ثلاثة جنيهات.
ومن بين النقاط الهامة التي ركزت عليها الشركة المالكة لترويج السكن بعمارة الإيموبيليا، كان وجود عدد كبير من المصاعد يقدر بنحو 27 مصعدا تخدم مختلف الفئات والمتطلبات، وبينها مصاعد مخصصة للزوار وأخرى مخصصة للأثاث.

10313470_546158252152147_4194433056834882197_n
  باب شقة اسمهان في عمارة الايموبيليا التي سكنتها عام ١٩٤٠/١٩٤١ وتزوجت فيها المخرج احمد بدرخان

وفي أعوامها الأولى، شهدت عمارة الإيموبيليا إقبالا كبيرا من صفوة المجتمع المصري للسكن بها، فسكنها المشاهير من السياسيين والأدباء وكبار الصحافيين والفنانين اللامعين ورجال المجتمع، ليطلق عليها المصريون «عمارة الزمن الجميل حيث إجتذبت عددا كبيرا من الفنانين عاشوا بها أو كانت مكاتبهم بين جدارنها أمثال نجيب الريحاني، ومحمد فوزي، وأنور وجدي وزوجته ليلى مراد، موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، الفنانة ماجدة الصباحي، الكاتب الشهير فكري أباظة، الفنانة الراحلة كاميليا، المخرج الأشهر هنري بركات، والمطربة أسمهان شقيقة الفنان فريد الأطرش، والمخرج أحمد سالم، والكاتب الكبير توفيق الحكيم.

78-125218-emobilia-building-egypt-stars-3

كان «عبود باشا» مشهورًا بحب الأهلي، وأنفق عليه الكثير حتى تولى رئاسته في عام 1946، وفي تلك الفترة دأب لاعبو الأهلي حينها، صالح سليم، وطارق سليم، وميمي الشربيني، وعادل هيكل، وسعيد أبوالنور، وفؤاد أبوغيدة، ومروان كنفاني، وعوضين، على التوجه لمكتبه بالعمارة.

واصطحب لاعبو الأهلي بعضًا من لاعبي نادي الزمالك، مثل نبيل نصير وعلي محسن، ورأفت عطية وعلاء الحامولي، في بعض المرات التي توجهوا فيها إلى مكتب «عبود باشا» بـ«الإيموبيليا».

17796273_759308000899436_2990846030736700494_n
  أحمد عبود باشا

خصص «عبود باشا» في «الإيموبيليا» شقتين للمغتربين من لاعبي الأهلي، كما وظف بعضهم بشركة البوستة الخديوية، والتي كانت أكب شركة ملاحة وبواخر في الشرق الأوسط في ذاك الوقت، ومقرها في العمارة نفسها، وكان من هؤلاء هم فؤاد أبوغيدة، وسعيد أبوالنور، وأحمد زايد، وعوضين وغيرهم.

 ومع الوقت، ومع حركة الانتقال التي شهدها سوق العقارات المصرية إلى مناطق أخرى على أطراف العاصمة نتيجة ازدحام وسط القاهرة وتحوله إلى منطقة تجارية وإدارية، صار أغلب مستأجري شقق العمارة الشهيرة من المكاتب التجارية والشركات ومكاتب المحاماة والأطباء، وإن احتفظت البناية بشكل عام برونقها الخارجي حتى اليوم.

7

 

 

 

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *