الألعاب المائية والتجديف والسباحة عند الفراعنة

الألعاب المائية عند الفراعنة

السباحة من الرياضات المائية المعروفة من قديم الأزل من عهد المصريون القدماء ليس بهدف اللعب فقط ولكنهم نظموا العديد من المباريات  والمسابقات بين الشباب الراغبين فى هذه الرياضة الممتعة .

السباحة-وألعاب-الماء-عند-المصريين-القدماء

وفى البحيرات المقدسة وبرك الماء فى الوديان كانت تجرى مباريات للغطس حيث كانوا يضعون قطع الحلى أسفل الماء ويغطس المتسابقين للحصول عليها وتكون من نصيبه .

السباحة-عند-الفراعنة1-3-555x400

فى المناسبات والأعياد المقدسة مثل عيد ” حتحور ” إله الحب والجمال أو فى عيد الإله ” حعبى ” إله النيل المقدس .

وقد ذكرت الرياضة على أوراق البردى وجدران المعابد فى عصر الأهرامات وقد سجل أيضاً أن أبناء الملوك كانت تدريبات سباحة على أياد مدربيين متخصصين وكانوا يشتركون فى الإستعراضات الخاصة بالأعياد مثل عيد ” منف” . 

وكانت للسباحة مكانة خاصة عند قدماء المصريين فكانت هناك حمامات كبيره للسباحة فكانت بعض القصور تضم حمامين للسباحة يكون عادتاً أحدهما فى الحديقة الداخلية للقصر وتخصص للأطفال والثانية فى قاعة الإستقبال .

وقد ظهرت رياضة التجديف هى الأخرى من ضمن هوايات القدماء مع السباحة فقد برعوا فى صنع السفن والقوارب الخاصة برياضة التجديف .

وكان للنساء نصيب فى  رياضة التجديف فهى مستحبة عند النساء فى العصر الفرعونى فكانت لهن قوارب خاصة بهن وقد وصفت برديات ” وستكار ” والتى ترجع إلى الأسرة الرابعة سفينة الأميرة ” مروى “بنت  الملك ” سفرو ” فكانت تقوم بالتجديف فيها 20 وصيفة من وصيفات الأميرة .

-عند-الفراعنة1-4-e1443455038765-625x303

وكانت الموسيقى دائماً تصاحب  دقات الطبول وأصوات الغناء ترتفع حينما يبدأ التجديف ..

ولحب المصريون القدماء فى الرياضات المائية فقد إبتكروا رياضة أطلقوا عليها ” مبارزات القوارب ” وفيها يتلاقى قاربا الفريقين المتنافسين يحول كل منهما إسقاط الأخر فى الماء ليفوز هو .

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله