إستمع الى أخر مكالمة للعندليب عبد الحليم حافظ قبل رحيله

إستمع الى أخر مكالمة للعندليب عبد الحليم حافظ قبل رحيله

استمع لتسجيل صوتي للراحل “عبد الحليم حافظ” وعلى ذكر لقبه “العندليب” يذكر أن ذلك اللقب لم يكن يليق بسواه  صغير الجثة ..جسده صغير ، سريعُ الحركة برغم من ايقاع تلك الفترة بالمقارنة بهذة الأيام ، كثيرُ الأَلحان ، يسكن بساتين الوجد  ، و يجعل من كل المواسم ربيع وان لم يكن تماما كالطائر الذى لقب باسمه

يعرض ذلك الفيديو مدى ارتباط الفنان “عبد الحليم” بوجدى الحكيم ومفيد فوزى بشكل انساني اكثر من كونه فنى

يتحدث كلا من  مفيد فوزى والراحل “وجدي الحكيم ” الذي يشاء القدر أن تتوفاه المنيه بذات المرض الذى عان منه العندليب والعجب أنه توفى من نفس المكان الذى حادثه منه عبد الحليم بعد37 سنة بـلندن ومات به ايضا به فيتحدث وجدى عن كنزه الذى ظل يخبئه طيلة هذة السنوات الذى يخص عبد الحليم ويعرض ايضا تسجيل صوتى بمكالمة هاتفية  من وجدى الحكيم للعندليب الذى كان يطمئن فيه ويطمئن جمهوره 

يذكر أنه بأخر المكالمة ذكر حليم أن سيأتي لمصر عما قريب ولكن شاء ارادة المولى أن تصعد روحه بتلك البلاد ولحق  ان كل من طُرب لصوتهِ وتغنى من فيض احساسه مازال ينتظره وكأن العقل يأبى لفكرة الرحيل رحم الله “العندليب” الذى شدا بأرواحنا وارتقى بها لعنان 

اليكم الفيديو…

https://www.youtube.com/watch?v=TcgXRnPpWkM

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله