آسيا داغر .. عائلة فنية ساهمت في تأسيس السينما المصرية

اسيا داغر

آسيا داغر .. عائلة فنية كبيرة

في العصر الذهبي للسينما المصرية كانت شركات الإنتاج تصرف كل ما لديها حتى تخرج لنا فيلم رائع بكل ما تحمله الروعة من معاني حتى ان الفيلم المصري القديم يعيش معنا حتى الأن ولا يمكن ان ننساه ولا يمكن ان نمل من مشاهدته حتى لو شاهدناه اكثر من مره فنشاهده كما اننا لم نشاهده من قبل فلا يمكن ان ننسا ابداً من اسسو هذه الصناعة العظيمة الخالدة 

آسيا داغر

واليوم نذكر عائلة من العائلات العريقة في صناعة السينما المصرية عائلةآسيا داغر فهي  منتجة وممثلة مصرية من أصل لبناني . 

 

آسيا داغر

 

كانت نشأتها في قرية تنورين في لبنان وبدأت كممثلة بلبنان وقامت بفيلمها الأول القصير تحت ظلال الأرز عام 1922 وسافرت إلى مصر في عام 1923 م مع اختها ماري أم ماري كويني وكانت حينها ماري كويني صغيرة واسست آسيا داغر شركة لوتس فيلم لإنتاج وتوزيع الأفلام في عام 1927 وهي أقدم شركات الإنتاج السينمائية في مصر ولقبت آسيا داغر بعميدة المنتجين 

ماري كويني 

والدها بطرس يونس كان يعمل مزارعا ولدت في 1916 كما ذكرنا جأت مع خالتها آسيا داغر وعمها هو الصحفي أسعد داغر الذي كان يعمل بجريدة الأهرام 

بدأت العمل في السينما عام 1929 في فيلم غادة الصحراء أمام خالتها آسيا داغر وكان عمرها 13 عام وعملت في مجال المونتاج في عام 1933 حيث شاركت في فيلم عندما تحب المرأة كامونتيره وهذا الفيلم قد اخرجه المخرج أحمد جلال واتجهت مرة أخرى الى التمثيل والإنتاج مع خالتها

تزوجت ماري كويني من المخرج أحمد جلال في عام 1940 بعد ان قامت ببطولة فيلم وخز الضمير وهذه صورة نادرة جدا من الفيلم تجمع بين الفنانة آسيا داغر و المفاجأة الفنان عبد السلام النابلسي الذي أدى فيه دوراً شريراً

فيلم وخز الضمير

المخرج أحمد جلال
                                                             المخرج أحمد جلال

زواج ماري كويني

ماري كويني واحمد جلال

كون الثلاثة ماري واسيا واحمد جلال فريق انتاج واخراج وتمثيل وكتابة قصص وسيناريوهات وحوار واصبحو الأشهر وتوالت الأعمال السينمائية ثم استقلت ماري كويني هي واحمد جلال وأسسو شركة انتاج مستقلة بعيد عن خالتها واصبحو من أهم رواد السينما المصرية وساهمت في ترسيخ دور المرأة في السينما العربية حتى مات المخرج أحمد جلال عام 1947 

وكانت ماري كويني اول من ادخل معمل ألوان في الشرق الأوسط عام 1957 ومن الأفلام التي انتجتها كويني فيلم عودة الغائب و فيلم كنت ملاكا و فيلم اسماعيل ياسين في جنينة الحيوانات وفيلم المليونير الفقير 

المخرج نادر جلال 

انجبت ماري كويني المخرج المعروف نادر جلال عام 1941 ويعتبر نادر جلال

نادر جلال وهو طفل

 

 

من ابرز واقوى مخرجي السينما المصرية وتخصص اكثر في الأفلام الأكشن وكانت تظهر في افلامه دائما الفنانة نادية الجندي حيث قدم المخرج نادر جلال للسينما المصرية أكثر من 50 فيلم مصري ومن افلامه ” فيلم مهمة في تل ابيب , فيلم الارهابي , فيلم خمسة باب , فيلم بخيت وعديلة , فيلم حسن اللول ” بداء حياته كمساعد مخرج في فيلم الشقيقان 

ماري كويني ونادر جلال
مارى كوينى تشرح لطفلها انذاك نادر جلال زراعة نباتات فى الحديقة

وتوجه في الفترة الأخيرة الى الأعمال التلفزيونية حيث قدم مسلسلات عديدة اخرها مسلسل حرب الجواسيس في رمضان 2009 

ورحل المخرج نادر جلال في عام 2014 الى مثواه الأخير بعد صراع طويل مع المرض 

المخرج نادر جلال

 

احمد نادر جلال 

وهو ابن المخرج نادر جلال تخرج من معهد السينما قسم اخراج عام 1997 وطبعا هو من عائلة فنية عريقة جدته الفنانة ماري كويني وجده المخرج احمد جلال وخالت جدته آسيا داغر واستطاع ايضا انه يلمع في سماء الفن كما لمعت عائلته واخرج اول فيلم له فيلم عايز حقي و من افلامه فيلم واحد من الناس و فيلم كده رضا وفيلم الف مبروك وفيلم فاصل ونعود وفيلم خارج عن القانون ومن اعماله التلفزيونية التي اشتهرت في السنوات الأخيرة مسلسل أسم مؤقت و مسلسل رقم مجهول وأخيراً اخرج مسلسل لعبة إبليس

احمد نادر جلال

وتستمر هذه العائلة في العطاء للسينما والتلفزيون الى يومنا هذا ونلاحظ ان كل اعمالهم حتى الأن أعمال محترمة تضيف الى السينما والتلفزيون بصمات يذكرها التاريخ على الدوام 

 

رأيك يهمنا لذلك اترك تعليق

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *